يوم 22 الى غاية 24 مارس 2016، وتنفيذا للتوصيات المنبثقة عن الزيارة التي قام بها مؤخرا رئيس الوزراء المالطي السيد جوزيف موسكات ، و عملا بتوصيات فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في تدعيم التعاون الجزائري -المالطي، وبدعوة من السيد إيدوارد زاميت تنقل وزير السياحة في زيارة عمل   الى  جمهورية مالطا

في إطار هذه  الزيارة أجرى الوزير محادثات ثنائية مع السيد إيدوارد زاميت وزير السياحة المالطي و عدة فاعلين في قطاع السياحة.
تم التركيز خلال هذا اللقاء على خمس محاور أساسية وهي تكوين و تأهيل الموارد البشرية ، تطوير و تحفيز الشراكة في مجال الاستثمار الخاص في مجال الفندقة، تسيير و تأهيل وعصرنة المرافق الفندقية، و كذا كيفية تنظيم و تطوير الرحلات الجوية و بعث رحلات بحرية مشتركة و أخيرا التسويق و الترويج للوجهة السياحية.
و في نفس السياق إتفق الطرفان على عقد ملتقى دولي في الجزائر حول السلام و الإستقرار و السياحة نهاية شهر سبتمبر من السنة الجارية و كذا العمل على تحضير مذكرة تفاهم بين الجزائر و مالطا في قطاع السياحة، ليتم التوقيع عليها خلال القمة القادمة للجنة المشتركة الكبرى الجزائرية المالطية و المزمع إنعقادها في أفريل المقبل ،علاوة على تنظيم زيارة للوزير المالطي الى الجزائر رفقة عدد من فاعلين في قطاع السياحة من رجال أعمال و مستثمرين و مهننين و ذلك لعرض فرص الإستثمار في مجال السياحة
و في الأخير ، أكد الطرفان عن عزمهما على مواصلة الجهود لدفع علاقات التعاون المربحة للبلدين.                                                                       .